منتديات ملكة الاحزان

منتديات ملكة الاحزان


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من مات وترك ارث نافع يحبه الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة الاحزان
المديرة العامة
المديرة العامة
avatar

عدد الرسائل : 2879
العمر : 29
الموقع : www.malket-elahzan.yoo7.com
مزاجى :
البلد :
شكرا : 2
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: من مات وترك ارث نافع يحبه الله   الأحد مارس 22, 2009 8:08 pm





إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له" حديث نبوي رواه أحمد، ومسلم وغيرهما. فماذا يقصد الحديث من ذلك؟ إن المتأمل في هذه الخصال الثلاثة يلاحظ:

أولا: أن الصدقة الجارية أي المتصلة موقف، أو بناء مسجد، أو مستشفى، أو غير ذلك من الأمور الخيرية التي تسبب فيها هذا الإنسان، فهي ما دامت قائمة هي صدقة جارية وقد جمعها الحافظ السيوطي في عشر خصال نظمها في قوله:

إذا مات ابن آدم ليس يجري
عليه من خصال غير عشر
علوم بثها ودعاء نجل
وغرس النخل والصدقات تجري
وراثة مصحف ورباط ثغر
وحفر البئر أو إجراء نهر
وبيت للغريب بناه يأوي
إليه أو بناء محل ذكر
وتعليم لقرآن كريم
فخذها من أحاديث بحصر"

ثانيا: وعلم ينتفع به كتعليم وتصنيف، وهذا أكثر ثوابا لطول بقائه على مر الزمان.

ثالثا: وولد صالح يدعو له لأنه السبب في وجوده، بل ربما كان قدوة صالحة له في حياته، فنشأ هذا الابن معتادا على هذا الصلاح الذي عوده عليه أبوه الصالح وقد قال الشاعر:

"وينشأ ناشئ الفتيان منا
على ما كان عوده أبــوه"

وقد ورد في الأثر "لا يستقيم الظل والعود أعوج" وكذلك ينفع الميت دعاء غير الولد.. والتقييد بالولد الصالح لحثه على الدعاء لأصله. أخرج أحمد في حديث صحيح عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "إن الله تعالى ليرفع الدرجة للعبد الصالح في الجنة، فيقول "يا رب أنى لي هذه؟ فيقول استغفار ولدك لك".

إن تلك الخصال الثلاث لن تصدر إلا ممن يريد الخير لغيره، وفي عديد الأحاديث النبوية ما تضمنت هذه المقاصد التي تنفع الناس وتسرهم ومنها "أحب الأعمال إلى الله- بعد أداء الفرائض- إدخال السرور على المسلم" رواه الطبراني عن ابن عباس. فكل عمل صالح يرضي الله ينال صاحبه خير جزاء، وبالعمل الصالح تزرع في نفوس الناس محبة الله، ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث صحيح رواه الطبراني عن أمامة في صيغة الأمر "حببوا الله على عباده يحبّكم الله".

لقد كانت الأعمال التي كلفنا الله القيام بها كلها تهدف إلى الخير الذي ينفع الإنسان في الدنيا وفي الآخرة ولهذا ألح القرآن على التحلي بالعمل الخيري في آيات عديدة منها، قول الله عز وجل "وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله" "البقرة آية 110" سواء كانت صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يجلب لوالديه دعاء الخير؛ قال الله تعالى "فاستبقوا الخيرات أينما تكونوا يأت بكم الله جميعا" "البقرة آية 148".

وقال الله جل وعلا "فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا" "المائدة آية 48"، وقال تعالى "والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون" "المؤمنون آيتان 60- 61" هؤلاء الذين يسارعون في الخيرات قال الله عنهم "يؤمنون بالله واليوم الآخر ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعون في الخيرات وأولئك من الصالحين" "آل عمران آية 114".

فكيف لا يكون لمن كانت هذه خصالهم أن يتركوا صدقة جارية، وعلما ينفع الناس، أو ولدا صالحا ربوه تربية صالحة حتى ينشأ من الصالحين ويجلب الرحمة لوالديه؟.

لقد كانت هذه الآية الكريمة الآتية دقيقة في وصف أعمال الناس الذين أورثهم الله الكتاب، قال الله تعالى "ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد، ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير" "فاطر آية 32" أي "توارث معاني القرآن وعلمه وأحكامه وعقائده، بقضاء الله وقدره، جماعة من عباد الله وهم أمة محمد صلى الله عليه وسلم اختارهم لتحمل عبء الرسالة القرآنية فكانوا أقساما ثلاثة:

- فمنهم الظالم لنفسه، أي الذي تجاوز الحد، وهو المفرّط في فعل بعض الواجبات المرتكب لبعض المحرمات، وهو العاصي المسرف.

- ومنهم المقتصد: المتوسط المؤدي للواجبات، التارك للمحرمات، وهو المتقي للكبائر، لكنه يرتكب بعض الصغائر، ويترك بعض المستحبات المرغوب فيها.

- ومنهم السابق بالخيرات بإذن الله، وهو الذي يفعل الواجبات والمستحبات، والمتقي على الإطلاق، وبإذن الله: معناه بأمره ومشيئته فيمن أحب من عباده" "انظر تفسير وهبة الزحيلي".

ألم يكن الدين يعطي للحياة مدلولا رفيع الشأن شريفا يبعث الأمن والسلامة؟ فاستيقظوا يا معشر المسلمين من سباتكم، واسعوا إلى الحفاظ على هذه الخصال الحميدة "صدقة جارية" ينتفع بها الناس ويدعون بالرحمة لمن تركها لنفع الناس، و"علم ينتفع به" لرفع الجهل عن الناس وتعليمهم العلوم الصحيحة النافعة حتى لا ينحرفوا بسبب جهلهم، و"الولد الصالح" الذي ينفع الناس بصلاحه ويهديهم إلى الصواب والحق بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أي بمساعدة الناس على التمسك بالحق المتقبل بالعفو والرحمة والرضا.

فمن مات وترك إرثا نافعا يحبه الله ويدعو الناس له بالرحمة من الله تعالى، والله مجيب الدعوات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malket-elahzan.yoo7.com
sokr7oda
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد الرسائل : 1569
العمر : 33
الموقع : http://malket-elahzan.yoo7.com
مزاجى :
البلد :
شكرا : -1
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: من مات وترك ارث نافع يحبه الله   الجمعة مايو 22, 2009 4:44 pm





مشكوره ملكه للمعلومات

تقبلى مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malket-elahzan.yoo7.com
 
من مات وترك ارث نافع يحبه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ملكة الاحزان :: ملكة الاسلامية :: ملكة الاسلامى العام-
انتقل الى: