منتديات ملكة الاحزان

منتديات ملكة الاحزان


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معركة وادي المخازين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة الزهراء
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 139
العمر : 25
مزاجى :
من اين علمت عن المنتدى :
البلد : maroc
شكرا : 0
تاريخ التسجيل : 02/06/2009

مُساهمةموضوع: معركة وادي المخازين   السبت يونيو 13, 2009 12:05 am

معركة

وادي المخازن



وادي المخازن أو معركة الملوك الثلاثة هي معركة قامت بين المغرب والبرتغال في 4 أغسطس 1578م، قام ملك البرتغال سباستيان بجزء_من صليبية جديدة على المغرب لكي يسيطر على جميع شواطئ
المغرب، و كي لا تعيد الدولة السعدية بمعاونة العثمانيينالكرّة على الأندلس. انتصر المغرب،
وفقدت البرتغال في هذه المعركة ملكها وجيشها و العديد من رجال دولتها، ولم يبق من
العائلة المالكة إلا شخص واحد.


سبب المعركة


تربع (سبستيان) عام 1557م
على عرش إمبراطورية البرتغال التي يمتد نفوذها على سواحل إفريقية
وآسية وأمريكية، فتطلع إلى استخلاص الأماكن المقدسة المسيحية في المشرق من يد
المسلمين، فاتصل بخاله ملك أسبانيا فيليب
الثاني ملك إسبانيا يدعوه للمشاركة بجزء_من صليبية جديدة على المغرب العربي كي لا تعيد الدولة السعدية بمعاونة العثمانيين الكرّة على الأندلس .


وكان من حكامهم محمد المتوكل على الله وكان فظاً
مستبداً ظالماً قتل اثنين من إخوته عند وصوله إلى الحكم ، وأمر بسجن آخر ، فكرهته
الرعية ، فرأى عمه عبد الملك أنه أولى بالملك من ابن أخيه ، فأضمر المتوكل الفتك بعميه
عبد الملك وأحمد ففرا منه مستنجدين بالعثمانيين ، الذين كتبوا إلى واليهم على
الجزائر ليبعث مع عبد الملك خمسة آلاف من عسكر الترك يدخلون معه أرض المغرب الأقصى
ليعيدوا له الحكم الذي سلبه منه المتوكل.


وعندما دخل عبد الملك المغرب مع الأتراك ، انتصر في
معركة قرب مدينة فاس ، وفر المتوكل من
المعركة ، ودخل عبد الملك فاس سنة 983هـ وولى عليها أخاه أحمد ، ثم ضم مراكش ، ففر
المتوكل إلى جبال السوس ،
فلاحقته جيوش عمه حتى فر إلى سبتة ،
ثم دخل طنجة مستصرخاً بملك البرتغال سبستيان ، بعد
أن رفض ملك أسبانيا معونته .


أراد ملك البرتغال الشاب محو ما وصم به عرش البرتغال خلال فترة حكم
أبيه من الضعف والتخاذل ، كما أراد أن يعلي شأنه بين ملوك أوروبا فجاءته الفرصة
باستنصار المتوكل به على عميه وبن جلدته ، مقابل أن يتنازل له عن جميع شواطئ
المغرب .


استعان سبستيان بخاله ملك أسبانيا فوعده أن يمده بالمراكب والعساكر ما
يملك به مدينة العرائش لأنه يعتقد أنها
تعدل *سائر مراسي المغرب ، ثم أمده بعشرين ألفاً من عسكر الأسبان ، وكان سبستيان
قد عبأ معه اثني عشر ألفاً من البرتغال ، كما أرسل إليه الطليان ثلاثة آلاف ،
ومثلها من الألمان وغيرهم عددا ًكثيراً ، وبعث إليه البابا بأربعة آلاف أخرى ،
وبألف وخمس مائة من الخيل ، واثني عشر مدفعا ً ، وجمع سبستيان نحو ألف مركب ليحمل
هذه الجموع إلى العدوة المغربية . وقد حذر ملك أسبانيا ابن أخته عاقبة التوغل في
أرض المغرب ولكنه لم يلتفت لذلك
.



المعركة :


في صباح الاثنين 30 جمادى الآخرة 986هـ الموافق 4
أغسطس 1578م وقف السلطان عبد الملك يحرض الجيش على القتال ، ولم يأل القسس
والرهبان جهداً في إثارة حماس جند أوروبا مذكرين أن البابا أحل من الأوزار
والخطايا أرواح من يلقون حتفهم في هذه الحروب .


وانطلقت عشرات الطلقات النارية من الطرفين كليهما
إيذاناً ببدء المعركة ، وبرغم تدهور صحة السلطان عبد الملك الذي رافقه المرض وهو
في طريقه من مراكش إلى القصر الكبير خرج بنفسه ليرد الهجوم الأول ، ولكن المرض
غالبه فغلبه فعاد إلى محفته، وما هي إلا لحظات حتى لفظ أنفاسه الأخيرة ، ومات وهو
واضع سبابته على فمه مشيراً أن يكتموا الأمر حتى يتم النصر ، ولا يضطربوا ، وكذلك
كان فلم يطلع على وفاته إلا حاجبه وأخوه أحمد المنصور ، وصار حاجبه يقول
للجند : ( السلطان يأمر فلاناً أن يذهب إلى موضع كذا ، وفلاناً أن يلزم
الراية ، وفلاناً يتقدم ، وفلاناً يتأخر ) ، وفي رواية : إن المتوكل دس السم لعمه عبد الملك قبل اللقاء ليموت في
المعركة فتقنع الفتنة في معسكر المغاربة .


ومال أحمد المنصور بمقدمة الجيش على مؤخرة
البرتغاليين وأوقدت النار في بارود البرتغاليين ، واتجهت موجة مهاجمة ضد رماتهم
أيضاً فلم يقف البرتغاليون لقوة الصدمة ، فتهالك قسم منهم صرعى ، وولى الباقون
الأدبار قاصدين قنطرة نهر وادي المخازن ، فإذا هي أثر بعد عين ، نسفها المسلمون ، فارتموا
بالنهر ، فغرق من غرق ، وأسر من أسر ، وقتل من قتل .


وصرع سبستيان وألوف من حوله بعد أن أبدى صموداً
وشجاعة تذكر ، وحاول المتوكل الخائن الفرار شمالاً فوقع غريقاً في نهر وادي
المخازن ، ووجدت جثته طافية على الماء ، فسلخ وملئ تبناً وطيف به في أرجاء المغرب
حتى تمزق وتفسخ .


دامت المعركة أربع ساعات وثلث الساعة ، ولم يكن النصر
فيها مصادفة ، بل لمعنويات عالية ، ونفوس شعرت بالمسؤولية ، ولخطة مدروسة مقررة
محكمة .


معركة الملوك الثلاثة


وتنجلي المعركة عن نصر خالد في تاريخ الإسلام، لقي في
هذه المعركة ثلاثة ملوك حتفهم هم عبد المالك وسباستيان والمتوكل؛ ولذا عرفت بمعركة
الملوك الثلاثة، وفقدت البرتغال في هذه الساعات ملكها وجيشها ورجال دولتها، ولم
يبق من العائلة المالكة إلا شخص واحد، فاستغل فيليب الثاني ملك أسبانيا الفرصة وضم
البرتغال إلى تاجه سنة (988هـ= 1580م)، وورث أحمد المنصور العرش السعدي في فاس.




أسباب النصر :



  • - آلام
    المسلمين من سقوط غر ناطة وضياع الأندلس ومحاكم التفتيش جراح لم تندمل بعد ،
    وهي ماثلة أمامهم .

  • - الخطة
    المحكمة المرسومة بدقة ، واستدراج الخصم لميدان تجول فيه الخيول وتصول ، مع
    قطع طرق تموينه وإمداده ، ثم نسف القنطرة الوحيدة على نهر وادي المخازن .

  • - المشاركة
    الفعالة للقوى الشعبية بقيادة العلماء والشيوخ ، مليئة بالإيمان وحب الشهادة
    وبروح عالية لتحقيق النصر حتى قاتل البعض بالمناجل والعصي .

  • - تفوق
    المدفعية المغربية على مدفعية الجيش البرتغالي مع مهارة في التصويب والدقة .

  • - وكانت
    خيل المسلمين أكثر من خيل النصارى ويلائمها السهل الذي انتقاه السلطان
    للمعركة .

  • - وكان
    سبستيان في جانب ومستشاروه وكبار رجالاته في جانب آخر .





نتائج المعركة:



بعد موت سباستيان ملك البرتغال ضم الإسبان البرتغال
لبلادهم، و بدأ البرتغاليون يقولون أن سباستيان لم يمت و سيعود للحكم وستستقل
البرتغال، و تحول أمل عودته لظاهرة مرضية إسمها السباستيانيزم، ومع مر السنين بدأ المحتالون
يأتون للبرتغال من كل الأنحاء الكل يقول أنا سباستيان. من ناحية أخرى تأكدت لمغرب
هيبته الدولية، وأصبحت القوى الأوروبية والأجنبية تخشى المواجهة المباشرة مع الجيش
المغربي لقرون عدة حافظ فيها المغرب على إستقلاله إلى غاية معركة لالة مغنية المعركة


تُسمى معركة إيسلي التي وقعت سنة 1844 و التي إنهزم فيها جيش مولاى عبد الرحمن


السلطان المغربي آنذاك أمام الجيش الفرنسي بقيادة الماريشال بوجو التي حاول

فيها المغرب تحرير الجزائر من الإستعمار الفرنسي وإنهزم فيها الجيش

المغربي مما أدى إلى فرض معاهدة الحماية عليه

انا بتمنى ان يعجبك كثير هيد الموضوع الهام الا لازم كل ناس تسمعوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sokr7oda
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد الرسائل : 1569
العمر : 33
الموقع : http://malket-elahzan.yoo7.com
مزاجى :
البلد :
شكرا : -1
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: معركة وادي المخازين   السبت يونيو 13, 2009 12:14 am



شكرا للمعلومات فاطمه

ومكشوره للمجهودات

ومنورانا انتى ومغربنا الحبيبه


تقبلى تحياتى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malket-elahzan.yoo7.com
 
معركة وادي المخازين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ملكة الاحزان :: ملكة العلمية :: ملكة كشكول التاريخ :: ملكة التاريخ القديم-
انتقل الى: